نظام هجرة المملكة المتحدة الجديد القائم على النقاط.

نقدم أبرز النقاط لمن لا يملك وقتًا:
ستنتقل المملكة المتحدة إلى استخدام نظامِ هجرةٍ قائمٍ على النقاط، في كانون الثاني/ يناير 2021، مصممٌ لجذبِ أفضلِ الطلاب والعمال ذوي المهارات العالية الذين يرغبون بالحصولِ على إقامةٍ دائمةٍ.
 
سيحققُ الطلاب الدوليون النقاط المطلوبة إذا استطاعوا إثبات أنهم يملكون عرضًا من مؤسسة تعليمية معتمدة، ويتكلمون الإنكليزية، وقادرون على دعم أنفسهم خلال دراستهم في المملكة المتحدة، عندها يُمنحون فيزا للبقاء في المملكة بعد الإنتهاء من دراستهم.
 
أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أن طلاب الإتحاد الأوروبي سيُعاملون بنفس الطريقة التي يُعامل بها الطلاب من خارج الإتحاد، مع بعض الإستثناءات، بموجب نظام الهجرة الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير 2021.
صدرت قواعد الهجرة الجديدة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وأحكامه  المتعلقة بحرية التنقل القائمة منذ زمنٍ بعيدٍ، ويؤكد بيان سياسة وزارة الداخلية الصادر في 19شباط/فبراير: 
"إننا بصددِ إنهاء حرية التنقل وسنقدم مشروع قانون الهجرة لإيجاد نظامٍ حازمٍ وعادلٍ قائمٍ على النقاط يجذب العمال ذوي المهارات العالية الذين نحتاجهم للمساهمة في إقتصادنا، ومجتمعاتنا، وخدماتنا العامة. نعتزم أيضًا على إنشاء إقتصادٍ ذو أجرٍ، ومهارةٍ، وإنتاجيةٍ عاليةٍ." 
توصلت الحكومة إلى إعتماد نظامٍ جديدٍ قائمٍ على النقاط جزئيًا بناءًا على نصيحة اللجنة الإستشارية لشؤؤن الهجرة والتي هي مجموعةٌ إستشاريةٌ مستقلةٌ برعاية وزارة الداخلية، وبذلك، ستنضم المملكة المتحدة إلى إستراليا، وكندا، ونيوزيلندا من بين بلدانٍ أخرى، في استخدام نظامٍ قائمٍ على النقاط لأولئك الذين يسعون للبقاء في المملكة.
 
التأثيرات على حركة الطلاب:
أشارت وزارة الداخلية أيضًا إلى أن المواطنين في الإتحاد الأوروبي وخارجه سيُعاملون بالطريقة نفسها، وأنهُ، بحلولِ عام 2021، لن يتمكن المواطنون الأوروبيون من دخول المملكة المتحدة ببساطة عبر بطاقة الهوية بل عليهم الحصول على تأشيرة دراسة في المملكة مثل سائر الطُلاب الدوليين:
"يجبُ على المواطنين القادمين إلى المملكة المتحدة من مختلف أنحاء العالم بهدف العمل أو الدراسة، باستثناء زياراتِ رجالِ الأعمال والطلاب ذات الأجل القصير، الحصول على فيزا يدفعون مقابلها."
سيمنحُ طلاب الإتحاد الأوروبي حفنةً من المخصصات الفريدة غير المتاحة لطُلابٍ آخرين، مثل: لن يُضطروا إلى تقديم بصمات أصابعهم، وسيسمحُ لهم بتحميلِ صورهم على الإنترنت، وتلقي التأشيرة الإلكترونية، والدخول عبر البوابات الإلكترونية في نقاط الدخول داخل بريطانيا.
 
وفي غضون ذلك، رحب قطاع جامعات المملكة المتحدة بفكرة الحكومة بإعادة تقديم حقوق العمل بعد الدراسة لمدة عامين، وستظلُ هذه الحقوق سارية في ظلّ النظام الجديد.
 
ملخص عن النطام القائم على النقاط:
ينبغي على جميعِ الطلاب الدوليين والعمال الماهرين الراغبين في العمل أو الإقامة الدائمة في بريطانيا جمع 70 
 
نقطة في النظام القائم على النقاط. ينص بيان الحكومة على ما يلي: 
"يجمع الطلاب النقاط المطلوبة إذا تمكنوا من إثبات أن لديهم عرضًا من مؤسسة تعليمية معتمدة، ويتحدثون الإنكليزية، وقادرون على دعم أنفسهم أثناء دراستهم في بريطانيا، وأيضًا، يتكفل نظام النقاط بجميع الطلاب."
للحصول على 70 نقطة، ينبغي على العمال الماهرين تأمين 50 نقطة عن طريق (1) تقديم دليل على عرض عمل من صاحب عمل "معتمد" بمستوى مهارة "مناسب"، (2) إثباتُ وجود راتب محتمل لا يقل عن 25,600 جينيه إسترليني، (3) القدرة على التحدث بالغة الإنكليزية. تعتبر هذه الشروط "غيرُ قابلة للتداول" في نظام النقاط، أي أنها مطلوبة دائمًا (مراجعة الجدول أدناه).
 
يستطيع مقدمي الطلبات كسب نقاطٍ إضافيةٍ عبر الحصول على شهادة دكتوراه "مختصة" أو شهادة دكتوراه في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضة، وعلى عرض عملٍ في قطاع ٍ يعاني من نقصٍ في العمال المهرة حتى لو لم يلبوا الحد الأدنى للأجور البالغ 25,600 جنيه إسترليني. تعتبر هذه الشروط "قابلة للتداول" في نظام النقاط.
 
سيتمكن الطلاب والعمال من الحصول على تأشيرة دخول إلى المملكة المتحدة للدراسة أو العمل بمجرد تحقيقهم 70 نقطة.
 
إضافةً إلى ذلك، أعلنت الحكومة عن تأشيرة مواهب عالمية جديدة ستُكمل نظام الهجرة القائم على النقاط، وبدأت في قبول المتقدمين الشهر الماضي. يستطيع الطلاب التقديم على موقع حكومة المملكة المتحدة. تهدف التأشيرة إلى تسهيل وتسريع عملية المجيء والعمل في المملكة المتحدة بالنسبة لعددٍ صغيرٍ من كبار العلماء، والباحثين، وعلماء الرياضيات "إذا إعتُمدوا من جهةٍ مؤهلةٍ ومختصةٍ" حتى لو لم يكن لديهم عرض عمل.
على وجه التحديد، تشرح وكالة البحث والإبتكار في المملكة المتحدة التي ستُدير البرنامج "أن تأشيرة المواهب العالمية بمستواها الأول تقدم طريق هجرةٍ مرنٍ إلى المملكة المتحدة، وتعني هذه التأشيرة أن الباحث: 
يستطيع التنقل بحرية بين المنظمات، والمواقع، والوظائف، والأدوار.
لا يجبُ أن يتقاضى الحد الأدنى للراتب حتى يكون مؤهلًا. 
 
يستطيع تولي بعض الأنشطة التي من الصعبِ القيام بها بموجب تأشيراتٍ أخرى مثل التعاون مع مؤسساتٍ أخرى.
 
يستطيع تقديم طلبٍ للحصولِ على توطينٍ بعد مرور ثلاث سنوات على وجوده في المملكة المتحدة، ولا يُعاقب الباحثون الذين يقضون وقتًا خارج البلد بهدف إجراء البحوث على ذلك.
يستطيع تقديم الطلب دون إجتياز إختبار اللغة الإنكليزية الرسمي حتى ولو كانت المعرفة الكافية باللغة المذكورة شرطًا من شروط المنظمة التي تستضيفهم أو توظفهم. 
يستطيع أن يأتي برفقة عائلته إذا استوفت المتطلبات اللازمة."
صُممت تأشيرة المواهب العالمية إستجابةً للقلق المتزايد حول هجرة الأدمغة التي يخشى الكثيرون أن تحدث بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي. أفادت وكالة بي بي سي نيوز أن "الباحثين في الإتحاد الأوروبي يمثلون حوالي نصف مجموع القوى العاملة في العلمية في بريطانيا البالغة 211,000."
إرشادات للموجودين في المملكة المتحدة:
 
كما أشرنا في تقريرٍ مختلفٍ، لا يزال بإستطاعة مواطني الإتحاد الأوروبي المقيمين في المملكة، إعتبارًا من 31 كانون الأول/ديسمبر 2020، التقدم بطلبٍ للحصول على خطة التوطين الخاصة بالإتحاد الأوروبي وسيمنحون إما حالة التسوية أو حالة ما قبل التسوية. يعتمد حصولهم على هاتين الحالتين على ما إذا كانوا قد عاشوا في المملكة لأكثر من 5 سنواتٍ أو أقل. يُسمح للذين حصلوا على حالة التسوية بالعيش، والعمل، والدراسة في بريطانيا طالما رغبوا في ذلك، وسيسمح لأولئك الذين منحوا حالة ما قبل التسوية بالبقاء إلى أن يستوفوا شرط الإقامة المستمر لمدة 5 سنواتٍ ثم التقدم بطلب الحصول على التسوية.
ينبغي تقديم أي طلب للحصول على حالة التسوية أو ما قبل التسوية بحلول 20حزيران/يونيو 2021، وسيتم تحديد حالة الهجرة بعد هذه النقطة بواسطة نظام الهجرة الجديد الذي ستقدمه الحكومة البريطانية في وقتٍ لاحق من هذا العام. 
 
ردة الفعل الأولى:
أصدر محلل السياسات في مجموعة روسيل التي تمثل 24 جامعة بريطانيا رائدة بن موور البيان التالي:
"تعبّر مجموعة روسيل عن فرحها لأخذ وزارة الداخلية مطالب الجامعات بعين الإعتبار وتخفيض حدود رواتب العمال ومهاراتهم، مما يسمح لأعضائنا بالتوظيف لمجموعة أكبر من الأدوار الأساسية المتعلقة بالبحوث. إن الإلتزامات بوقف الإجراءات وإلغاء الحواجزعلى الأيدي العاملة الماهرة نقلةٌ مُرحبةٌ في النظام الحالي."
 
إعتبر بيان مجلس المملكة المتحدة  للشؤون الدولية أكثر أهمية ومفاده: 
"لا يعتبر أي شيءٍ من المذكور سابقًا بالجديد بل في غاية الغموض. طلبنا من وزارة الداخلية إعلامنا بمتى وكيف تنوي البدء بالعمل مع قطاع التعليم، وسننشر التفاصيل على الأخبار عند توفر المزيد من المعلومات." 
إضافةً إلى ذلك، ذكر مجلس المملكة المتحدة للشؤون الدولية فيما يتعلق بمواطني المنطقة الإقتصادية 
 
الأوروبية غير التابعة للإتحاد الأوروبي:
" لا يوضح البيان ما إذا كانت هذه العملية ستنطبق أيضًا على مواطني المنطقة الإقتصادية الأوروبية غيرالتابعة للإتحاد الأوروبي، وبالتالي، ستستمر حكومة المملكة  في قبول وثائق الهوية الوطنية في الوقت الحالي وستنشر "قريبًا" التفاصيل حول نيتها بالتوقف عن معاملتهم كوثائق قانونية للسفر والهوية." 
قالت المديرة الدولية لجامعات المملكة المتحدة فيفيان سترن إنها في حين تُرحب بحقيقة أن النظام القائم على النقاط يعترف بالأكاديميين والباحثين "بحسب مستوى مهارتهم ومساهمتهم العالية في الإقتصاد والمجتمع  في بريطانيا"، إلا أنها تشعر بالقلق إزاء أعضاء هيئة التدريس الذين قد لا يلتقون الحد الأدنى للراتب البالغ 25,600 جنيه إسترليني. أضافت أيضًا، 
 
"ما زلنا بحاجة إلى ضمان أن جميع طاقم عمل الجامعة سيكونوا قادرين على العمل داخل المملكة بما في ذلك تقنيو المختبرات ومساعدو اللغات الذين يعتبرون ضروريين لدعم نجاح جامعاتنا. ينبغي على الحكومة أن تتأكد أن ترتيبات الهجرة الجديدة تتجنب النتائج السلبية المحتملة غير المقصودة على قدرة الجامعات على اجتذاب الموظفين الموهوبين الذين تحتاجهم بأقل قدرٍ من العوائق، ومواصلة عالمنا الرائد في مجال البحث والتدريس."
 
للحصول على معلومات إضافية، الرجاء الدخول على:
1-"لن يؤثر خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي على طلابه في عام 2020."
2-"وصلت نسبة إلتحاق الأجانب في التعليم العالي في المملكة المتحدة إلى 6% خلال العام الدراسي 2018-2019."
3-"يستقر قطاع تعليم اللغة الإنكليزية في صيف 2019."
4-"تُعيد المملكة المتحدة تأشيرات العمل بعد الدراسة لمدة عامين."