بعض التغييرات المتعلقة بالهجرة التي يجب الإنتباه إليها ابتداءً من 1 تموز

يتخصّص الملبورني الأصل بول ديزون في هجرة المهارات العالية ورعاية أرباب العمل و تأشيرات الطلاب ورفض طلبات التأشيرات ويعمل في قانون الهجرة منذ تسع سنوات. وبحسب السيّد ديزون: "نظام الهجرة الأسترالي هو أكثر التشريعات تعقيداً وتقلبّاُ إذ إنه يتغيّر مع كل تيار سياسي جديد".

ونظراً إلى تقلُّب هذا النظام المستمرّ، يجب على مقدّمي طلبات الحصول على التأشيرات أن يعوا التغيّرات التي ممكن أن تؤثّر على خططهم.

وأضاف السيّد ديزون: "تبدأ الحكومة في الأول من تموز بتحديد الحصص وعدد المقاعد للّذين سيحصلون على رعاية الدولة وللمهارات العالية التي ستتمكن من الهجرة وستشهد الأشهر القادمة تغيّرات مهمّة جداً في ما يتعلّق بالهجرة إلى أستراليا". 

  1. زيادة أسعار التأشيرات

سيتم زيادة أسعار أغلب أنواع التأشيرات بنسبة 5،4% ابتداءً من 1 تمّوز وإليكم بعض الأمثلة:

  • ستتم زيادة سعر تأشيرة الطلاب من 575$ إلى 606 $.
  • ستتم زيادة سعر تأشيرة هجرة المهارات العالية من 3.755$ إلى 3.958$.
  • ستتم زيادة سعر تأشيرة الشريك من 7.160$ إلى 7.547$.

تجدر الإشارة إلى أن تأشيرة الزيارة ستبقى ب600$ وتأشيرة العائلة ستبقى ب143$.

للمزيد من المعلومات يُرجى زيارة موقع قسم الشؤون الداخلية.

  1. تغييرات في نظام اختبار النقاط للعمال المهرة المستقلّين

بحسب السيّد ديزون، سيشهد اختبار النقاط الخاص بالتأشيرة إلى أستراليا بعض التغييرات ابتداءً من شهر كانون الثاني 2019.

ستتضمّن بعض هذه التغييرات إعطاء النقاط الإضافيّة إلى المتقدّمين العُزّاب والشركاء الذين يتمتّعون بمهارات جيّدة في اللغة الإنجليزية والمتقدّمين المكفولين من قبل أحد الدول أو من قبل أحد أقرباءهم في الدول المجاورة.

  1. قوانين أكثر صرامة على تأشيرة الشريك

ستستغرق معالجة تأشيرة الشريك وقتاً أطول.

فقد أفاد السيد ديزون: "سيحدث تغيير إجرائي في تأشيرة الشريك إذ إنه يجب أن تتم الموافقة على كفالة الشريك لشريكه ولن يتمكن الكفيل الأسترالي من تأمين تأشيرة شريك لشريكه حتى يتمّ تقييم سجلّه العدلي أو شخصيّته".

  1. إتفاقيات الهجرة إلى مناطق معيّنة DAMA

تسمح إتفاقيات الهجرة إلى مناطق معيّنة لأرباب العمل من مناطق معيّنة بكفالة أشخاص ليس من الضروري أن يكونوا على لائحة الوظائف في أستراليا. وبالتالي يحصل هؤلاء المهاجرون على التأشيرات المؤقّتة التي ممكن أن تتحوّل إلى إقامة دائمة في البلد.

فقد أفاد السيّد ديزون: "تتمتّع الوظائف التابعة لهذه الإتفاقيّات بإعفاءات أو إمتيازات كمعدّل أدنى من العادة في اللغة الإنجليزيّة وعدم الحاجة إلى تقييم مهارات مقدّم الطلب أو خبرته الوظيفيّة. تتضّمن هذه الإتفاقيات المناطق التالية: الشمال الأقصى من كوينزلاند، وغولدفيلدز، وإقليم شمالي أستراليا، وأورانا، وبيلبارا، ووارنامبول وجنوب أستراليا".

يُمكن أن يبدأ أرباب العمل بإرسال إهتمامهم بالإنضمام إلى هذا البرنامج بدءاً من الأوّل من تمّوز.

وقد أضاف السيد ديزون: "أعتقد أنه بفضل هذه التغيّرات، أصبحت مؤخراً إجراءات الهجرة إلى أستراليا أكثر صرامة. سيستمرّ الطلب على المهاجرين ذات الخبرات العالية وخاصة المحترفين في مجال التمريض والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والرخاء الإجتماعي. كما أنّه هناك تشديد أكبر على نقل اليد العاملة إلى أطراف أستراليا بسبب المنافسة القويّة أصلاً في مناطق كملبورن وسيدني". 

كما أبدى أنه يعتقد أنه من الأفضل أن يتطلّع مقدّمي الطلبات إلى المناطق التي بحاجة أكثر إلى العمال ذات المهارات العالية فمثلاً الحكومة تدعم كثيراً الطلاب المتخرّجين من الجامعات في أستراليا الغربيّة وبالتالي يكون من الجيّد جداً التفتيش عن فرص الهجرة إلى هذه المنطقة.