أربع نصائح للطلاب الدوليين المهتمّين بالدّخول إلى المدارس الثانويّة الأميركيّة في العام 2019

  1. ما نوع التأشيرة التي تحتاجونها للدراسة في الولايات المتحدة؟
أول ما يجب فعله هو التفتيش عن نوع التأشيرة التي تحتاجون إليها للدراسة في الولايات المتحدة وتجدر الإشارة إلى أن ذلك سيعتمد على مكان سكنكم ولكن في أغلب الأحيان يجب تقديم طلب الحصول على تأشيرة من فئة F1.
ستسمح لكم هذه التأشيرة بالدراسة فقط في المدرسة التي قمتم باختيارها ولحسن الحظ، عندما يتم قبولكم في المدرسة التي تقدّمتم إليها ستساعدكم الإدارة في الأوراق المطلوبة. على كل حال كلما بدأتم بالتفتيش عن المدارس وإتخاذ القرارات المناسبة كان ذلك أفضل لأن ذلك سيعطيكم المزيد من الوقت للبدء بعملية تقديم طلب الحصول على التأشيرة. للمزيد من المعلومات حول هذه التأشيرة يمكنم الدخول إلى هذا الرابط.
  1. ما نوع المدرسة التي تفتّشون عنها؟
قبل أي شيء، يجب الجلوس وكتابة كل ما تريدون الحصول عليه في المدرسة والخبرة التي تفتّشون عليها.
هل تريدون الإنضمام إلى مدرسة لديها برنامج أنشطة لاصفيّة غني جداً؟ أو تريدون مدرسة تتمتّع بسمعة جيدة جداً بفضل النتائج الأكاديميّة المميّزة التي تحقّقها؟ أم تفضّلون الإنضمام إلى مدرسة بحرم مذهل ومنشآت متميّزة؟ يجب فعلاً أخذ الوقت الكافي للتفكير بما الذي تحتاجون إليه لجعل خبرة الدراسة في الولايات المتحدة لا تُنسى.
وعندما تجدون الإجابة على السؤال أعلاه يجب الإطلاع على ما تقدّمهُ مدارس محددة وهناك عدد كبير من المدارس الخاصة الثانوية التي ممكن اختيارها. يمكن التفتيش عن مدارس في جميع الولايات من خلال رابط البحث على موقع EduHup.
يجب التحقق جيداً من كل مدرسة وفي حال كان ذلك ممكناً يمكن زيارة المدارس المحتملة أو الطلب من أحد المقرّبين إليكم زيارتها والإطلاع على ثقافتها ومجتمعها ومنشآتها وهذا سيساعدكم جداً في اتخاذ القرار المناسب.
يجب أيضاً معرفة ما إذا كان لدى المدرسة برنامج دُوَلي خاص وما الدعم التي تقدّمه إلى الطلاب الدوليين. مثلاً هل تقدّم دعم في تعلّم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية ESL إلى الطلاب الدوليين؟ أو هل لديها طاقم طلابي متنوّع من بلدان متعدّدة؟
بالإضافة إلى كل ذلك، يجب التفتيش عن آراء الناس حول المدارس التي اخترتموها كمدارس محتملة والحصول على توصيات من عائلات طلاب درسوا في الولايات المتحدة أو من الطلاب أنفسهم حول المدارس التي يوصون بها.
  1. ما هي المعلومات التي تحتاجون إليها حول السكن أو حول العائلات المُضيفة؟
بما أنّ دراستكم ستستغرق وقتاً طويلاً في الولايات المتحدة يجب أن تشعروا بالراحة في مكان سكنكم ويجب أن يكون هذا المكان مضيافاً لكم. فعندما تقومون بحصر المدارس المحتملة يجب معرفة أكبر عدد ممكن من المعلومات حول نوع السكن المُتاح في هذه المدارس وحول العائلات المُضيفة هناك. يمكنكم الإطلاع على ملف العائلة المُضيفة الشخصي على EduHup وطرح أكبر عدد ممكن من الأسئلة حول منشآت المنزل وحول توقعات العائلة وشروطها إلخ...
يجب أيضاً التحقّق من مدى بُعد منزل العائلة المُضيفة عن المدرسة وما هي وسائل النقل المُتاحة ويمكن أيضاً أن تكونوا مهتمين بالأخذ بعين الإعتبار مدى قربكم من الأسواق والسينما والسوبرماركت. فقبل اتخاذ القرار الأخير، يجب معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات المفصّلة حول كل شيء ولا تخجلوا أبداً من سؤال مستشارينا التعليميين أو فريق عمل المدرسة عن كل ما تريدون معرفته.
  1. أي مناطق من الولايات المتحدة تجذبكم أكثر من غيرها؟
هل تريدون العيش في منطقة دافئة ككليفورنيا أو فلوريدا؟ أو تُفضّلون مناطق أخرى كبوسطن ونيويورك وشيكاغو التي فيها شتاءاً بارداً ومُثلجاً وفيها الرياضات الشتويّة؟ من المهم جداً التفكير بهذا كلّه عند اختيار مدرستكم. محتمل أنكم تفضّلون العيش في مناخ مماثل لما تعوّدتم عليه في بلدكم أو ربما تُريدون عيش خبرة مختلفة تماماً.
سترون أنه هناك مجموعة كبيرة من المدارس التي ممكن اختيارها وربما من الأفضل حصر خياراتكم من خلال التفكير بما إذا كنتم تريدون الدراسة في مدينة كبيرة أو في الضواحي أو في بلدة صغيرة أو في منطقة ريفيّة.
هل تريدون أن تكونوا بالقرب من المسارح والأنشطة الثقافية الأخرى أو تريدون أن تكونوا قريبين من المنشآت الرياضية؟ وهل تجذبكم الأضواء والمساحات الموجودة في المدينة أو تفضّلون أسلوب حياة متواضع في إحدى البلدات.
ومن الطبيعي أن تكونوا جاهزين للمغامرة وتريدون تحدّي أنفسكم بالسكن في بيئة مختلفة تماماً عن بيئتكم! أفضل ما يمكن فعله هو التفتيش عن الأماكن المتوفرة حول المدارس المحتملة بشكل جيّد جداً وعمل واجبباتكم على أكمل وجه. ومحتمل أيضاً أن تزوّدكم المدارس ببعض من هذه المعلومات مما سياعدكم حتماً في اتّخاذ القرار المناسب.
أخيراً، إذا كنتم فعلاً مهتمين بالدراسة في مدرسة ثانوية أميريكيّة يجب فتح حواسبكم والبدء بعملية التفتيش وجعل هدفكم تحقيق حلمكم في الدراسة في الولايات المتحدة عام 2019!